|
|
17/10/2017     12:45
هنية يهاتف عباس ويؤكد العزم على انهاء الانقسام
19/09/2017 [ 09:34 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-نوى:

هاتف رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس" إسماعيل هنية الاثنين الرئيس محمود عباس بعد طول انقطاع على أثر التطورات الأخيرة في ملف المصالحة التي جرت برعاية مصرية.

وذكرت وكالة الأنباء الرسمية (وفا) أن الاتصال يأتي في ظل "أجواء المصالحة بعد إعلان حماس حل اللجنة الإدارية وتمكين حكومة الوفاق الوطني من ممارسة صلاحياتها في قطاع غزة، وإجراء الانتخابات الرئاسية والتشريعية".

وأضافت الوكالة أن عباس "عبر عن ارتياحه لأجواء المصالحة التي سادت عقب الاتفاق الذي تم التوصل إليه من خلال الجهود المصرية".

من جهتها، ذكرت حركة حماس أنه تم التأكيد خلال الاتصال على الأجواء الايجابية التي سادت الساحة الفلسطينية، بعد إعلان حماس حل اللجنة الإدارية والترحيب بقدوم حكومة التوافق الوطني لممارسة مهامها في قطاع غزة وصولاً إلى إجراء الانتخابات العامة وبدء الحوارات الثنائية والفصائلية في القاهرة بشأن ملفات المصالحة، بما يتطلبه بوقف الاجراءات التي اتخذتها السلطة في الفترة السابقة.

وأكد هنية-بحسب بيان لحماس- أن حركته عاقدة العزم على المضي قدمًا في خطوات إنهاء الانقسام بكل إرادة وإصرار، بهدف توحيد شعبنا الفلسطيني ومواجهة المخاطر والتحديات المحيطة بقضيتنا.

وثمن هنية الجهود المصرية التي يقودها جهاز المخابرات المصرية، في رعاية المصالحة الوطنية الفلسطينية، والاشراف على تنفيذها.

وتمنى هنية للرئيس عباس النجاح في "ترسيخ الرسالة السياسية المؤكدة على ثوابت وحقوق شعبنا الفلسطيني، خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة".

ويتواجد هنية على رأس وفد من حماس من قطاع غزة والخارج في العاصمة المصرية القاهرة منذ السبت قبل الماضي.

وكانت حركة حماس أعلنت أمس الأحد عن حل اللجنة الإدارية في قطاع غزة، وذلك عقب جلسات حوار قادتها مصر مع قيادات من حركتي فتح وحماس في العاصمة القاهرة.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
آراء وأقلام
منوعات
أوتاوا: قالت دراسة كندية حديثة أجراها باحثون من جامعة "نيوبرونزويك" إن العيش في حي أكثر اخضرارًا "يقلل من خطر الموت". وقال قائد فريق البحث العالم دان كروز إن الدراسة وجدت أنه كلما زادت كمية المساحات الخضراء القريبة من المنازل انخفض خطر الموت لدى الناس بشكل كبير.
17/10/2017 [ 08:59 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني