|
|
22/08/2017     19:45
المطالبة بإعداد دليل للمصطلحات الاقتصادية لتسهيل عمل الإعلاميين
11/08/2017 [ 16:43 ]
تاريخ اضافة الخبر:

غزة-نوى:

 أوصى صحافيون وصحافيات بإعداد دليل حول المصطلحات الاقتصادية المهمة في كتابة التقارير الصحفية المتعلقة بالموازنة، وعمل برامج توعية للإعلام حول مدى قانونية الاجراءات الحكومية المتمثلة في الضرائب التي تفرضها الحكومة وتأثيراتها من الناحية الاقتصادية، وبرامج التشغيل المؤقت ومدى مساهمتها في تحقيق التنمية المجتمعية.

وطالب صحافيون وصحافيات في ختام دورة تدريبية بعنوان  "قراءة الموازنة والإحصائيات الرسمية في العمل الإعلامي"، نفذتها مؤسسة فلسطينيات بالتعاون مع ائتلاف أمان؛ بتشكيل بيئة عمل مناسبة للعمل في الصحافة الاقتصادية وتسهيل الحصول على المعلومات ووضع كل ما يتعلق بالمصروفات أو الإيرادات لكل وزارة على الصفحات الرسمية للدوائر الحكومية .

ونوه المشاركون والمشاركات إلى أهمية تفعيل الدور الرقابي للجان التشريعية والمجتمع المدني، وتقنين النفقات على النثريات، واستثمار الموارد البشرية والطبيعية والكفاءات، والانفتاح على الأراضي المصرية لتوفير الفرص لإحداث تغير في الموازنات بما يخدم مصلحة المواطن.

 ونفّذ التدريب الذين استمر ليومين بواقع "10" ساعات تدريبية؛ الخبير الاقتصادي د.أسامة نوفل والإعلامي الاقتصادي حامد جاد، وتضمّت مصطلحات مهمة حول الموازنة العامة، الشفافية، الحوكمة، التخطيط الاقتصادي ، أهم نقاط الضعف في الموازنة والجهات التي تصنع في الموازنة الفلسطينية وبالتالي تسليط الضوء عليها في الاعلام وعمل مسائلات عنها.

وتم النقاش خلال التدريب عن كيفية الحصول على الموازنة العامة في ظل تعطل المجلس التشريعي، وتزويد الإعلام بمعلومات عن الإيرادات والنفقات والقواعد الأساسية في إعداد موازنة عامة للدولة.

وعن رأي المشاركين أشادت الصحافية نورهان المدهون بالمعلومات الاقتصادية التي تم طرحها خلال التدريب، والتي زادت من خبرتها في كتابة مواد صحفية تخص الموازنة العامة، واقترحت أن يكون هناك تدريبات في المرحلة المقبلة استكمالًا لهذا التدريب.

 كما اقترح الصحافي أحمد أبو قمر إشراك أصحاب القرار في التدريبات التي تخص الموازنة العامة ليتم مساءلتهم بشكل مباشر، وبيّن أن التدريب أفاده في التعرف على حجم الفساد في المؤسسات وكيفية معالجتها إعلاميًا والكشف عنها.

ويهدف التدريب الذى يأتي استكمالًا لسلسلة تدريبات تعقدها مؤسسة فلسطينيات بالتعاون مع ائتلاف أمان تحت إطار مبادرة "الإعلاميات يسائلن"؛ الممول من حكومات النرويج وهولندا ولوكسمبورغ، المساهمة في تطوير قدرات الصحفيين لكتابة مواد صحفية تساءل عن الموازنة العامة بما يتناسب مع آليات الشفافية والكشف عن الفساد الذي يعتبر أحد أدوات عمل التحقيقات الصحفية.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
منوعات
أوضحت دراسة جديدة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي لزيادة التوتر والضغط العصبي لدى الشباب.
20/07/2017 [ 12:44 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني