|
|
26/07/2017     19:33
الريال على مشارف التتويج بالدوري الإسباني
18/05/2017 [ 08:56 ]
تاريخ اضافة الخبر:

مدريد:

بات ريال مدريد على مشارف التتويج بلقب الدوري الأسباني لكرة القدم هذا الموسم، بعدما اجتاز واحدة أمن عقبتين في حملته لاستعادة البطولة، وذلك عقب فوزه الثمين والمستحق 4 / 1 على مضيفه سيلتا فيجو في مباراة مؤجلة من المرحلة الحادية والعشرين للبطولة، في وقت متأخر من مساء أمس الأربعاء.

وارتقى الريال، الذي حقق انتصاره الخامس على التوالي في المسابقة، إلى صدارة البطولة بعدما رفع رصيده إلى 90 نقطة، بفارق ثلاث نقاط أمام أقرب ملاحقيه غريمه التقليدي برشلونة، الفائز باللقب في الموسمين الماضيين، وذلك قبل مرحلة واحدة على انتهاء المسابقة.

وأصبح يكفي الفريق الملكي الحصول على نقطة التعادل في مباراته المتبقية بالبطولة أمام مضيفه ملقه يوم الأحد القادم، ليستعيد اللقب الذي لم يتوج به منذ موسم 2011 - 2012، دون النظر لنتيجة مباراة برشلونة مع ضيفه إيبار التي ستجرى في نفس الوقت.

في المقابل، تجمد رصيد سيلتا، الذي تلقى خسارته التاسعة عشر في البطولة هذا الموسم، عند 44 نقطة في المركز الثالث عشر.

وواصل النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو ممارسة هوايته في هز الشباك للمباراة الثانية على التوالي في البطولة، بعدما أحرز الهدفين الأول والثاني للريال في الدقيقتين العاشرة و.48.

وتضاعفت معاناة سيلتا في اللقاء، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين في الدقيقة 63، عقب طرد نجمه إياجو أسباس لحصوله على الإنذار الثاني.

ورغم النقص العددي، قلص جون جويديتي الفارق، بتسجيله هدفا لمصلحة سيلتا في الدقيقة 69، غير أن أصحاب الأرض لم يهنأوا بتقليص الفارق كثيرا، بعدما أحرز المهاجم الفرنسي كريم بنزيمه ولاعب الوسط الألماني توني كروس الهدفين الثالث والرابع للريال في الدقيقتين 70 و88.

وشهدت المباراة عصبية بالغة خاصة في دقائقها الأخيرة مما دفع حكم المباراة لإشهار البطاقة الصفراء ثماني مرات، بخلاف طرد أسباس.

وثأر الريال بهذا الفوز من خروجه أمام سيلتا فيجو في دور الثمانية بكأس الملك هذا الموسم، بعدما خسر 3 / 4 في مجموع مباراتي الذهاب والعودة.

ويحلم الريال بالتتويج بالثنائية (الدوري الإسباني ودوري الأبطال)، لاسيما عقب تأهله للمباراة النهائية لدوري الأبطال، حيث يواجه يوفنتوس الإيطالي بالعاصمة الويلزية كارديف في الثالث من حزيران المقبل.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
منوعات
أوضحت دراسة جديدة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي لزيادة التوتر والضغط العصبي لدى الشباب.
20/07/2017 [ 12:44 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني