|
|
19/08/2017     04:44
ثاني مسؤول يعتذر عن منصب في فريق ترامب
17/02/2017 [ 13:24 ]
تاريخ اضافة الخبر:

واشنطن - نوى

يبدو أن مرشحي الرئيس الأميركي دونالد ترامب لشغل مناصب في إدارته، بدأوا يحسبون ألف حساب لقبول عروضه، فبعد أن سحب آندرو بازدر المرشح لتسلم وزارة العمل ترشيحه، قال مسؤول كبير بالبيت الأبيض إن نائب الأميرال روبرت هاروارد المرشح لمنصب مستشار الأمن القومي رفض العرض.

وبذلك أصبح هاروارد هو العضو الثاني في الحكومة المستقبلية لترامب الذي يسقط بهذه الطريقة، فيما يُعتبر إهانة للرئيس الجمهوري الذي لم يكتمل فريقه حتى الساعة بسبب العرقلة غير المسبوقة من المعارضة الديمقراطية في مجلس الشيوخ المسؤول عن تثبيت كل التعيينات الرفيعة المستوى.

أسباب الرفض

وتم عرض المنصب على هاروارد بعد أن أقال ترامب قبل أيام مايكل فلين بدعوى تضليله نائب الرئيس مايك بنس بشأن محادثاته مع سفير روسيا لدى الولايات المتحدة.

وقال المسؤول بالبيت الأبيض إن هاروارد عزا اختياره عدم قبول المنصب إلى أسباب عائلية ومالية. وهاروارد من كبار المسؤولين التنفيذيين في شركة لوكهيد مارتن للمعدات الدفاعية.

وقال مصدران مطلعان على القرار، إن رفض هاروارد المنصب يرجع في جزء منه إلى رغبته في جلب فريقه الخاص.

ووضعه ذلك في خلاف مع ترامب الذي أبلغ كيه.تي ماكفرالاند، نائبة فلين، أنها تستطيع البقاء في وظيفتها.

وبدا أن ترامب يشير إلى هاروارد، يوم الخميس في مؤتمر صحفي رئاسي، قائلاً: "لدي شخص أعتقد أنه سيكون ممتازاً لهذا المنصب".

وأوضح الرئيس أيضاً لماذا طلب من فلين الاستقالة، قائلاً إن السبب هو أن اللفتنانت جنرال المتقاعد لم يكن صادقاً تماماً مع بنس فيما يتعلق بمحادثاته مع السفير الروسي لدى الولايات المتحدة سيرغي كيسلياك.

وقال ترامب: "كل ما في الأمر، أنه لم يخبر نائبنا كما ينبغي ثم قال فيما بعد إنه لا يتذكر. في كلتا الحالتين لم يكن ذلك مُرضياً لي".

مرشح ترامب لوزارة العمل

وكان مرشح ترامب لوزارة العمل قد أعلن في بيان لوسائل إعلام عدة: "أسحب ترشيحي من منصب وزير العمل"، مضيفاً: "مع أنني لن أخدم في الإدارة، فأنا أدعم بشكل كامل الرئيس وفريقه الممتاز".

ورحب السيناتور الجمهوري ماركو روبيو بانسحاب وزير العمل المعيّن، قائلاً إن "آندرو بادزر اتخذ قراراً جيداً بالانسحاب".

وبعد أقل من شهر على تنصيبه، مُني ترامب بسلسلة نكسات؛ بدءاً من تعليق القضاء مرسوم الهجرة الذي وقَّعه، واستقالة مستشاره للأمن القومي مايكل فلين، والآن انسحاب ثاني مرشحيه لتولي منصب في إدارته.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
آراء وأقلام
بروفيسور عبد الستار قاسم
15/08/2017
رجب أبو سرية
15/08/2017
مهند عبد الحميد
15/08/2017
طلال عوكل
14/08/2017
عاطف أبو سيف
14/08/2017
سعود قبيلات
12/08/2017
منوعات
أوضحت دراسة جديدة أن استخدام وسائل التواصل الاجتماعي يؤدي لزيادة التوتر والضغط العصبي لدى الشباب.
20/07/2017 [ 12:44 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني