|
|
23/06/2017     16:53
"المرأة العاملة" ترحب بردود الفعل الداعمة للنساء المرشحات للانتخابات
04/09/2016 [ 08:10 ]
تاريخ اضافة الخبر:

رام الله-نوى:

رحبت جمعية المرأة العاملة الفلسطينية للتنمية بردود الفعل الايجابية الداعمة للنساء المرشحات لانتخابات الهيئات المحلية،تلك الردود التي استنكرت قيام بعض الافراد بإخفاء اسماء المرشحات من القوائم الانتخابية، في سلوك فردي لا يعكس وجهة نظر ممثليها،ولا احترام المجتمع بمختلف قواه وشرائحه السياسية والاجتماعية والاقتصادية للنساء ودورهن الهام والحيوي الذي يقمن به جنبا الى جنب مع الرجال.

 وقالت جمعية المرأة في بيانها الصادر اليوم، الخميس إنها قد تلقت كما كبيرا من الاتصالات والتفاعلات الداعمة لها، ومن مختلف الفئات المجتمعية، وذلك بعد اصدراها بيانا استنكرت فيه قيام البعض بإخفاء اسماء المرشحات للهيئات المحلية واستبداله بزوجة فلان أو أخت علان...، كما اعربت الجمعية عن شكرها لوسائل الاعلام المكتوبة والمسموعة والمرئية..الخ، التي سلطت الضوء على هذه القضية التي أحدثت حراكا وتفاعلا في المجتمع وتناولتها بشكل موضوعي.

 وأشارت الجمعية، الى انها تواصلت مع وكلاء القوائم الانتخابية في كل من طوباس،الشيوخ، وطمون، وقدم الجميع تأكيدات على دعم حق المرأة، ولكن البعض وعبر صفحات التواصل الاجتماعي حذف اسماء النساء بمبادرة شخصية.

 وأضافت، أنها ستبقى تمارس دورها الفعال والريادي مع كل القوى المستنيرة والديمقراطية في الدفاع عن قضايا النساء وحقوقهن، وصولا الى تحقيق العدالة والمساواة المنشودة بما يليق بمكانة المرأة في المجتمع.

التعليقات..
لا يوجد تعليقات
شارك برأيك..
اسمك*
عنوان التعليق*
النص*
ادخل الرمز الامني*
لنا كلمة
لا أخفي سرا بالقول انني اختلف مع حركة حماس منذ التأسيس، اختلفت مع ارتباطها الإخواني، وترسيم الصراع ضد الاحتلال الصهيوني على قاعدة دينية (لست مع تديين السياسة)، ولاحقاً اختلفت مع حماس "نظام الحكم" الذي اختار محاور ينتمي إليها، محاور تستغل القضية الفلسطينية لتمرير سياسات تُبعد فلسطين عن مرمى التحرير أجيالاً وأزماناً.
08/06/2017 [ 18:28 ]
آراء وأقلام
منوعات
خلصت دراسة علمية حديثة إلى أن الرجال كبار السن ينجبون أبناء "غريبي الأطوار".
21/06/2017 [ 14:14 ]
القائمة البريدية
الاسم
البريد الالكتروني